منتديات هواري بومدين :دروس وتقوية لطلاب السنة الثالثة من التعليم الثانوي دليل الاستاد اسئلة مقترحة .......
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 جديد نموذج اللّغة العربيّة وآدابها بكالوريا 2008 النموذج 4

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عزوز منير
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف
avatar

عدد الرسائل : 100
تاريخ التسجيل : 04/02/2008

مُساهمةموضوع: جديد نموذج اللّغة العربيّة وآدابها بكالوريا 2008 النموذج 4   الأربعاء مارس 19, 2008 5:33 pm

الجمهوريّة الجزائريّة الدّيمقراطيّة الشعبيّة
وزارة التربية الوطنيّة مديرية التّعليم الثانويّ
نموذج اختبار اللّغة العربيّة وآدابها في امتحان شهادة البكالوريا
2007/2008
الشّعبة: علوم تجريبيّة ـ رياضيات ـ تقنيّ رياضيّ ـ تسيير واقتصاد المدّة: ساعّتان
المعامل: 03

النّصّ:
«اعلم أنّ تلقين العلوم للمتعلّمين إنّما يكون مفيدا إذا كان على التّدرّج شيئا فشيئا وقليلا قليلا، يلقى عليه أوّلا مسائل من كلّ باب من الفنّ هي أصول ذلك الباب ويقرّب له في شرحها على سبيل الإجمال ويراعى في ذلك قوّة عقله واستعداده لقبول ما( يورد عليه) حتّى ينتهي إلى آخر الفنّ ، وعند ذلك يحصل له ملكة في ذلك العلم إلاّ أنّها جزئيّة وضعيفة وغايتها أنّها( هيّأته) لفهم الفنّ وتحصيل مسائله ثمّ يرجع به إلى الفنّ ثانية فيرفعه في التّلقين عن تلك الرّتبة إلى أعلى منها ، ويستوفي الشّرح والبيان ويخرج عن الإجمال ويذكر له ما هناك من الخلاف ووجهه إلى أن ينتهي إلى آخر الفنّ فتجود ملكته، ثمّ يرجع به وقد شدا فلا يترك عويصا ولا منغلقا إلاّ وضّحه وفتح له مقفله فيخلص من الفنّ وقد استولى على ملكته.
هذا وجه التّعليم المفيد، وهو كما رأيت إنّما يحصل في ثلاث تكرارات وقد يحصل للبعض في أقلّ من ذلك بحسب ما يخلق له ويتيسّر عليه.
وقد شاهدنا كثيرا من المعلّمين لهذا العهد الّذي أدركنا يجهلون طرق التّعليم وإفادته ويحضرون للمتعلّم في أوّل تعليمه المسائل المقفلة من العلم، ويطالبونه بإحضار ذهنه في حلّها ويحسبون ذلك مرانا على التّعليم وصوابا فيه ويكلّفونه رعي ذلك وتحصيله فيخلطون عليه بما يلقون له من غايات الفنون في مبادئها وقبل أن يستعدّ لفهمها.»
عن المقدّمة لابن خلدون




الصفحة 1/2 اقلب الصفحة
الأسئلة:
أ- البناء الفكريّ:(12 نقاط)
1- ما أسس الطريقة المثلى للتّعليم حسب الكاتب؟
2- ما عيب الطّريقة السّائدة في عصره؟ وما نتيجة ذلك؟
3- هل ترى أنّ طريقة الكاتب في التّعليم مسايرة للتّعليم الحديث؟ وضّح ذلك.
4- لخص مضمون النّصّ محترما التقنية.
5- حدّد الحقل الدّلالي المستعمل في النّصّ مع التّمثيل.
6- ما نمط النّصّ؟ علّل.
ب- البناء اللّغويّ:(08 نقاط)
1ـ وردت عدّة حروف للرّبط اذكرها، ثمّ بيّن وظيفتها في بناء النّصّ.
2 ـ أعرب ما تحته خط إعراب مفردات وما بين قوسين إعراب جمل.
3 ـ استخرج حرفي جرّ وبيّن معناهما.
4 ـ ما نوع الأسلوب في بداية النّصّ؟ وما دلالة لفظة " اعلم" ؟
5 ـ أسلوب النّصّ علميّ متأدّب. بيّن خصائصه مع التمثيل.
























انتهى الصفحة 2/2 بالتوفيق
نموذج الإجابة وسلّم التّنقيط
محاور الموضوع عناصر الإجابة العلامة



1. الطّريقة الصّحيحة الّتي يدعو إليها ابن خلدون هي الّتي تعتمد على التّدرّج ويُراعى فيها مستوى المتعلّمين.
أسسها: التّدرّج ـ الإجمال ثمّ التّفصيل ـ مراعاة استعداد المتعلّمين ومستواهم.
2. عيب الطّريقة السّائدة في عصر الكاتب هو إحضار المسائل المقفلة والصّعبة في بداية التّعلّم.
نتيجة ذلك: عدم الفهم والخلط بين المفاهيم، وبالتّالي العزوف عن التّعلّم.
3. تبدو طريقة الكاتب مسايرة للتّعليم الحديث في كثير من جوانبها، مثل: التّدرّج في التّعليم، مراعاة مستويات المتعلّمين، حلّ العويص في وقته...
4. التلخيص يراعى فيه سلامة الفهم وجمال أسلوب التلميذ واحترام التقنية.
5. الحقل الدلاليّ المستعمل في النّصّ: ( التّعليم) تلقين، المتعلّمين، الشّرح، تحصيل، التّعليم، مسائل....
6. نمط النّصّ تفسيريّ. إذ إنّ الكاتب يشرح أسس الطّريقة التّعليميّة الصّحيحة النّاجحة ويبرهن على نجاعتها كما يعلّل فشل الطّريقة السّائدة في عصره.
1. حروف الرّبط الواردة في النّصّ كثيرة منها: حروف العطف (الواو، ثمّ ) وحروف الجرّ ( من – على – في – حتّى - عن ) إضافة إلى حروف أخرى مثل: ( قد – إنّما) وقد ساهمت في اتّساق النّصّ وانسجامه.
2. الإعراب:
إذا: ظرف لما يستقبل من الزّمان يتضمّن معنى الشّرط، خافض لشرطه متعلّق بجوابه مبني على السّكون في محلّ نصب مفعول فيه وهو مضاف.
( يورد عليه) صلة الموصول لا محلّ لها من الإعراب. ( هيّأته) خبر إنّ.
3 ـ يستخرج حرفي جر ....ويذكر معنييهما.
4ـ الأسلوب إنشائي هو الأمر في قوله "اعلم..."، التي تفيد معنى التلقين.
5 ـ اعتمد الكاتب في نصّه على النثر العلميّ المتأدّب.
ومن خصائصه: الأسلوب السّهل المباشر الخالي من البيان، توظيف المصطلحات والألفاظ الدّقيقة، مثل: تلقين، مسائل، التّدريج... طغيان الجانب الموضوعيّ على الذّاتيّ.غلبة الطابع الموضوعيّ وانعدام الذاتية والعاطفة...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جديد نموذج اللّغة العربيّة وآدابها بكالوريا 2008 النموذج 4
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ثانوية هواري بومدين :: فئة الدروس والمارينات ,,,,, :: التمارين والدروس :: لغة عربية-أدب-
انتقل الى: